نشر بتاريخ: 2021/04/07 ( آخر تحديث: 2021/04/14 الساعة: 01:01 )

راديو الشباب - وكالات

أيام قليلة تفصلنا عن كلاسيكو العالم بين ريال مدريد وبرشلونة، والذي سيحدد شكل المنافسة على لقب الليجا في الجولات المتبقية من المسابقة.

ويكتسب كلاسيكو الأرض، أهمية بالغة للطرفين هذا الموسم، بعد اشتعال الصراع على لقب الليجا، بتعثر أتلتيكو مدريد صاحب الصدارة أمام إشبيلية، وتقلص الفارق إلى نقطة وحيدة.

ويحتل برشلونة، وصافة الليجا برصيد 65 نقطة، متفوقًا بنقطتين عن ريال مدريد ثالث الترتيب، ومتأخرًا بنقطة وحيدة عن أتلتيكو مدريد بعد 29 جولة. 

حلم صعب المنال 

لم يستطع أي من لاعبي ريال مدريد، تسجيل ثلاثية في شباك برشلونة، منذ أن فعل إيفان زامورانو ذلك في عام 1995.

ويشهد القرن الحالي، تفوق لاعبي برشلونة، حيث تمكنوا من تسجيل هاتريك في الكلاسيكو 3 مرات، في المقابل، لم ينجح أي لاعب من ريال مدريد في تسجيل ثلاثية.

ليونيل ميسي قائد برشلونة، استطاع أن يسجل أول هاتريك له، وأول هاتريك بالقرن الحالي، في المباراة التي أقيمت بالكامب نو، وأنقذ بها فريقه من الخسارة، بعدما سجل الهدف الثالث في الدقيقة 91، في منافسات الليجا موسم (2006-2007).

وعاد أسطورة البلوجرانا، لتسجيل هاتريك جديد في مارس/آذار 2014، في الفوز على ريال مدريد بنتيجة (4-3) في الليجا.

ونجح ميسي وقتها في قلب الطاولة على ريال مدريد، وتحويل تأخر فريقه بنتيجة (3-2) إلى فوز تاريخي في "سانتياجو بيرنابيو" معقل ريال مدريد.

وفي موسم 2018-2019، وسط غياب ميسي، تمكن لويس سواريز من تسجيل هاتريك في الفوز على ريال مدريد بنتيجة (5-1).



هاتريك مكرر 

عبر تاريخ مواجهات الفريقين، تمكن 5 لاعبين من تسجيل هاتريك مرتين، حيث كان سانتياجو برنابيو، أول من فعل ذلك لصالح ريال مدريد، وأتبعه باولينو ألكانتارا لاعب برشلونة بتسجيل ثلاثية مرتين أيضًا.

وأحرز خايمي لازكانو، هاتريك مرتين في مارس/آذار 1930، وفبراير/شباط 1935 لريال مدريد، كما سجل فيرينتس بوشكاش، هاتريك مرتين متتاليتين للميرنجي في يناير/كانون ثان 1963، وديسمبر/كانون أول 1963.

وختم ليونيل ميسي، الثنائيات بتسجيل هاتريك مرتين في مارس/آذار 2007، ونفس الشهر عام 2014.