نشر بتاريخ: 2021/04/13 ( آخر تحديث: 2021/05/12 الساعة: 10:25 )

راديو الشباب  

شارك العشرات من المواطنين مساء اليوم الثلاثاء، في وقفة اسناد مع الأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال عياد الهريمي (34 عاما) من مدينة بيت لحم، احتجاجا على اعتقاله الاداري.

واحتشد المشاركون تلبية لدعوة من نادي الاسير الفلسطيني بالتعاون مع جمعية الأسرى المحررين، أمام منزله في شارع الصف وسط مدينة بيت لحم، رفعوا خلالها صورًا للأسير عياد ويافطات تدعو إلى الإفراج عنه.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني عبد الله الزغاري، إن تنظيم هذه الفعالية يأتي بهدف إطلاق صرخة مدوية للعالم الحر بأن يتدخل للإفراج عنه والضغط على حكومة الاحتلال لإيقاف سياسة الاعتقال الاداري بحقه، مشيرا إلى أن الأسير الهريمي أعيد اعتقاله قبل أسبوع بعد الإفراج عنه قبل شهر، وأنه أمضي تسعة أعوام رهن الاعتقال الاداري في سجون الاحتلال.

من جانبه قال مدير جمعية الأسرى والمحررين محمد حميدة، نريد عبر هذه الفعالية توجيه رسالة للمعتقل الهريمي انه ليس لوحده ونحن نقف إلى جانبه وسنستمر بإقامة الفعالية المساندة له ولكافة الأسرى حتى ينالوا حريتهم.

الكلمات الدلالية