نشر بتاريخ: 2021/05/04 ( آخر تحديث: 2021/05/12 الساعة: 11:06 )

 

بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مع وفد أمريكي، تكثيف جهود إعادة إطلاق مفاوضات السلام، بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

جاء ذلك خلال لقاء الملك بالوفد الأمريكي الذي ترأسه السيناتور "كريس ميرفي" بالعاصمة عمان، وفق بيان صادر عن الديوان الملكي.

وضم الوفد الأمريكي أيضا منسق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، بريت ماكغورك، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيموثي ليدركينغ، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين بوزارتي الدفاع والخارجية.

ووفق البيان، أكد الملك عبد الله "ضرورة تكثيف الجهود لإعادة إطلاق المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين للوصول إلى السلام العادل والشامل، على أساس حل الدولتين".

وشدد العاهل الأردني على ضمان قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وتوقفت مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية منذ أبريل/ نيسان 2014؛ لعدة أسباب بينها رفض إسرائيل إطلاق سراح معتقلين قدامى، ووقف الاستيطان (في الأراضي الفلسطينية).

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين، والأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها، دون تفاصيل.

فيما لم يذكر البيان الأردني موعد وصول الوفد الأمريكي للمملكة ومدة زيارته لها.

وفي بيان ثان، أشار الديوان إلى اجتماع مرئي بين الملك عبد الله مع مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون المناخ جون كيري، جرى خلاله بحث سبل توسيع التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، خصوصا التغير المناخي.