نشر بتاريخ: 2021/09/26 ( آخر تحديث: 2021/09/26 الساعة: 19:17 )

راديو الشباب  

زعم أفيف كوخافي رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، العملية التي جرت فجر اليوم في بيت عنان شمال غرب القدس، وبرقين جنوب غرب جنين، بأنها شكلت انجازًا كبيرًا تحقق بفضل سلسلة عمليات اعتقال وإحباط مهمة، منعت إمكانية شن تلك الخلية هجمات وشيكة وصفها بـ “التخريبية” الملموسة.

جاء ذلك في أعقاب تقييم أمني أجراه في مقر قيادة الجيش في محيط منطقة جنين، بحضور قيادة الجيش بالضفة.

وقال كوخافي، إن الخلية خططت لهجمات كان يمكن أن تنفذ في القدس ونتانيا وتل أبيب أو مناطق "إسرائيلية" أخرى، معتبرًا ما جرى انجاز استخباري وعملياتي جاء نتيجة تعاون مهم وفريد من نوعه بين الجيش والشاباك والشرطة. بحسب ما زعم.

وأشار إلى أن قواته تقوم أسبوعيًا بعشرات العمليات لإحباط هجمات من هذا النوع، معتبرًا أن ذلك يخلق حالة من الأمن في الضفة الغربية تنعكس على باقي الجبهات.