نشر بتاريخ: 2021/10/13 ( آخر تحديث: 2021/10/13 الساعة: 08:21 )

راديو الشباب هل سبق وأن خفت من البندورة؟ في الأغلب إجابتك ستكون "لا"، وهي نفسها إجابات المحيطين بك، بل قد تشعر بغرابة السؤال وأنه من المستحيلات، لتتفاجأ بأنها حقيقة، بل ومعاناة تعيشها فتاة ثلاثينية، منذ كانت في الرابعة من عمرها، لتصنف بأنها تعاني من فوبيا الخضروات، إذ امتنعت عن تناولها بسبب خوفها الشديد منها، وعند مواجهتها بها كان رد فعلها مخيفًا.

تفاصيل الامتناع عن تناول الخضروات
خلال تصريحاتها الإعلامية، كشفت الفتاة البريطانية، أن عزوفها عن تناول الخضروات على مدار الأعوام الماضية، بسبب خوفها الشديد وإصابتها بالفوبيا نحو تناول الخضروات بأنواعها، وكذلك الأطعمة الصحية المختلفة، ما دفعها للعيش على تناول خبز الثوم، والرقائق المختلفة، والبطاطس بأنواعها.

محاولة فاشلة للتغلب على فوبيا الخضار
في محاولة منها للتعامل مع خوفها من الأطعمة الصحية، ظهرت «إيما» خلال الأسبوع الماضي، في إحدى حلقات البرنامج البريطاني الشهير «Extreme Food Phobics»، تحاول تناول أي نوع من الخضروات، لكنها كانت مجرد تجربة فاشلة، إذ أخفقت بها، وبدأت في حك جلدها، وكأنها أُصيبت بحساسية مفاجئة.

وتوضح الفتاة الثلاثينية، الأعراض التي تعاني منها فور رؤية أي خضروات، إذ تشعر بالتوتر والتعرق الشديدين، فضلًا عن حكها في أماكن متفرقة من جسدها، وشعورها بالقلق نحو الطماطم بشكل خاص.

 وتقول «إيما»، إن هذا النظام الغذائي غير المتوازن، يجعلها متعبة للغاية، فهي لا يمكنها الاستمتاع بحياة اجتماعية نشطة، إذ أنها لا تتمكن من تجربة الأطعمة الجديدة، نظرًا لاحتواء الكثير منها على عناصر مختلفة من الخضروات.

وتتمنى الفتاة البريطانية، أن تتغلب على ذلك النوع من الرهاب في أسرع وقت ممكن، ليس فقط من أجل سلامة صحتها، لكن أيضًا بسبب قلق عائلتها عليها دائمًا، بسبب افتقار جسمها للعديد من الفيتامينات والمعادن المهمة.