نشر بتاريخ: 2021/10/13 ( آخر تحديث: 2021/10/13 الساعة: 16:33 )

 أكدت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي، على دعم الحزبين الديمقراطي والجمهوري لإسرائيل.

جاء هذا خلال اجتماع مع وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الذي يزور الولايات المتحدة حاليا، بحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وقالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي: "إنه لشرف عظيم أن أتحدث عن أهمية العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، والتي تقوم على الأمن المتبادل والقيم المشتركة".

واعتبرت المسؤولة الأمريكية أن الحديث عن العلاقة بين الجانبين مصدر فخر في الكونغرس لمن يهتمون بهذه المسألة.   

وذكرت بيلوسي أن دعم إسرائيل ظل يحظى دائما بتوافق الحزبين في الكونغرس الأمريكي ولايزال الوضع على هذا النحو.

وقال بيلوسي إنه عندما كان والدها النائب توماس ديساندرو في الكونغرس دفع الرئيس الأمريكي آنذاك فرانكلين روزفلت لدعم إقامة الدولة اليهودية.

وأشارت إلى أن والدها كان من مؤيدي جماعة برجسون التي ضغطت على إدارة الرئيس روزفلت لإنقاذ يهود أوروبا أثناء محارق النازي (الهولوكوست).

وختمت رئيسة مجلس النواب الأمريكي بقولها: "بالنسبة للكثيرين منا إنه (دعم إسرائيل) في حمضنا النووي".

راديو الشباب