نشر بتاريخ: 2021/11/24 ( آخر تحديث: 2021/11/24 الساعة: 12:16 )

راديو الشباب  

تستعد وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" لإطلاق قمر صناعي اليوم الأربعاء ليصطدم عمدا بكويكب، بهدف تغيير مساره في أول مهمة من نوعها.

ومن المقرر أن تنطلق المركبة التي يدفعها صاروخ "فالكون 9" من صنع شركة «سبيس إكس» التابع لإيلون ماسك من قاعدة فاندنبرج الفضائية في كاليفورنيا.

ومن المقرر أن يجري الاصطدام بالكويكب ديمورفوس في أكتوبر من العام المقبل.

يشار إلى أن ديمورفوس، هو كويكب يبلغ قطره حوالي 160 مترا، ولا يشكل خطرا على الأرض، وفقاً لحسابات وكالة ناسا، وهذه المهمة مصممة لضمان أنه حتى بعد الارتطام، لن يكون هناك خطر على الكوكب.

ومن المقرر أن تطلق بعثة وكالة الفضاء الأوروبية "هيرا" مهمة في عام 2024 لدراسة الارتطام بمزيد من التفصيل.

وتأمل ناسا في أن تقدم هذه المهمة البالغ تكلفتها 330 مليون دولار، رؤى حول كيفية حماية الأرض من أي كويكب يقترب.