نشر بتاريخ: 2022/04/26 ( آخر تحديث: 2022/04/26 الساعة: 13:01 )

غرَّد عشرات النشطاء ومستخدمون لموقع التواصل "تويتر" على وسم #ارحل_يا_منصور، في إشارة إلى رئيس القائمة العربية الموحدة في الكنيست منصور عباس، على خلفية مواقفه المتماهية مع الاحتلال (الإسرائيلي) والمؤيدة لسياسة حكومة العدو.

وهاجم النشطاء مواقف عباس، مستذكرين تصريحاته السابقة الصادمة، بوصفه الأسرى الفلسطينيين بالمخربين، وعمليات المقاومة بالإجرامية، إلى جانب تأييده لاعتبار فلسطين المحتلة وطنا قوميا لليهود.

وطالب النشطاء منصور بالاستقالة والانسحاب من حكومة الاحتلال، وتسجيل موقف وطني مشرف بالانحياز إلى أبناء شعبه، وعدم الانخداع بالامتيازات التي تمنحها له الحكومة.

ولم يبد عباس وقائمته في الكنيست موقفا حاسما إزاء الاعتداءات والهجمات الأخيرة بحق المسجد الأقصى والمرابطين فيه، وهو ما اعتبره النشطاء خذلان لقضية القدس، وانسلاخ من الهوية الفلسطينية.

وكانت القائمة الموحدة أعلنت تجميد عضويتها بحكومة الاحتلال، وهو ما لم يقنع المتابعين والمراقبين للشأن الإسرائيلي، خاصة أنها جاءت متزامنة مع عطلة الربيع.