نشر بتاريخ: 2023/09/25 ( آخر تحديث: 2023/09/25 الساعة: 20:54 )

راديو الشباب  

كرم نادي الأسير، اليوم الإثنين، والدة شهيد الحركة الأسيرة ياسر حمدوني من بلدة يعبد جنوب جنين، في الذكرى السابعة لاستشهاده التي تصادف اليوم، حيث ارتقى في الـ25 من أيلول/ سبتمبر عام 2016، جرّاء جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء).

وشارك في التكريم مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، ورئيس لجنة أهالي الأسرى علي أبو خضر، والأسير المحرر العقيد أحمد الجميل، وعضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي رامي نزال.

وأكد سمور أن هذه الزيارة تأتي حرصا من نادي الأسير على تخليد ذكرى الشهيد الحمدوني، وتكريما لوالدته التي تعد رمزا للصمود وتحدي الاحتلال.

واستعرض الوفد خلال الزيارة مراحل حياة الشهيد حمدوني، داعيا أحرار العالم للوقوف إلى جانب الحركة الأسيرة التي تتعرض لانتهاكات متواصلة من قبل إدارة سجون الاحتلال، تتمثل بالإهمال الطبي والتعذيب والحرمان والعزل.

واستشهد الحمدوني جراء إصابته بسكتة دماغية، وكان محكوما بالسجن المؤبد، وقد عانى من عدة أمراض منذ اعتقاله في 19 حزيران/ يونيو 2003، بسبب اعتداء قوات "نحشون" عليه، الأمر الذي تسبب له بمشاكل في القلب، ورغم نقله عدة مرات إلى "عيادة الرملة" إلا أن إدارة سجون الاحتلال لم تكترث لوضعه ولم توفر له العلاج حتى استشهد.