نشر بتاريخ: 2023/10/03 ( آخر تحديث: 2023/10/03 الساعة: 14:00 )

راديو الشباب  

أفاد وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، اليوم الثلاثاء، بأن مصر ستستأنف صادرات الغاز الطبيعي المسال هذا الشهر وفقا لما هو مخطط له.

وقال الملا على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك): إننا "نواصل الترتيب والاستعداد لذلك، والكميات لم تتحدد بعد".

ويمكن لمحطات الغاز الطبيعي المسال المصرية على ساحل البحر المتوسط أن تصدر 12 مليون طن متري سنويا، وهو رقم تهدف البلاد إلى الوصول إليه في عام 2025، مما سيجعلها مصدرا رئيسيا للغاز الطبيعي المسال.

لكن ارتفاع الاستهلاك المحلي منع أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان من تصدير أي كميات في يونيو/ حزيران. وتواجه مصر طلبا متزايدا على الغاز من سكانها البالغ عددهم 105 ملايين نسمة.

وتحاول مصر التحول إلى مركز إقليمي للطاقة إذ تبيع الغاز التي تستخرجه وتعيد تصدير الغاز الإسرائيلي كغاز طبيعي مسال إلى الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا.

لكن البلاد عانت من انقطاع التيار الكهربائي في الصيف وانخفض إنتاجها من الغاز الطبيعي إلى أدنى مستوى له في ثلاث سنوات.

وقال الملا إنه يتوقع تخفيف وتيرة انقطاع الكهرباء لكنه لم يذكر موعدا محددا.

وأضاف الملا: "سبب (انقطاع الكهرباء) هو الطلب الإضافي بسبب موجة الحر" وطول النهار في فصل الصيف. وتابع "أعني أن الجو حار كما تعلمون لذا يستهلك الأفراد المزيد (من الطاقة)".

وأدى النمو السريع في إنتاج الغاز الطبيعي في مصر إلى تحولها من مستورد للغاز إلى مصدر له في أواخر عام 2018، وجاء ذلك بعد اكتشاف أكبر حقل في البحر المتوسط.

ووصلت صادرات مصر من الغاز الطبيعي إلى مستوى قياسي بلغ ثمانية ملايين طن في عام 2022.

ومن المتوقع أن تصل الصادرات هذا العام إلى 7.5 مليون طن، معظمها سيذهب إلى أوروبا وتركيا فيما سيصدر الجزء المتبقي إلى آسيا.