نشر بتاريخ: 2021/03/04 ( آخر تحديث: 2021/04/14 الساعة: 02:19 )

راديو الشباب  

أشار تقرير نشره موقع Closer Mag إلى أن اثنين من المساعدين السابقين في قصر باكينغهام الملكي اتّهما ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري بالتنمّر عليهما. وفي هذا السياق قررت الجهات المعنية في الأسرة الملكية إجراء تحقيق خاص من أجل التوصل إلى الحقيقة.

وأشار تقرير الموقع نقلاً عن صحيفة Times أنه تم تقديم شكوى في هذا الصدد في العام 2018. ونقل موقع People عن مصادر القصر قولها: "نحن مهتمون للغاية بهذه الشكاوى التي أعلنتها Times، وخصوصًا بعدما أكد ذلك مساعدون سابقون لدوق ودوقة ساسكس".

ولفتت إلى أن فريقًا ملكيًا سيقوم بالبحث اللازم في هذا الشأن. وتابع تقرير Closer Mag أن المساعدين المعنيين بالقضية قد يدعَون للمشاركة في عملية التحقيق من أجل التوصل إلى الحقيقة.

وأشار إلى إصرار الأسرة الملكية على عدم السماح بأي نوع من التنمّر أو المضايقة في مكان العمل، مع التذكير بأنه لن يتم الاستماع إلى أقوال الأمير هاري وزوجته، علمًا أن الأخيرة نفت كل ما نُسب إليها، وروت بدورها أنها تعرضت للتنمّر والمضايقة. واعتبر متابعو أخبار الأسرة الملكية أن هذا الاتهام يأتي في توقيت سيئ إذ ينتظر الكثيرون المقابلة التي ستجريها معها ومع زوجها الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري في 7 آذار (مارس) الجاري.

 

الكلمات الدلالية