نشر بتاريخ: 2021/03/06 ( آخر تحديث: 2021/04/14 الساعة: 00:40 )

 

أكد عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي، محمد الهندي، أن حركته ستذهب في منتصف الشهر الحالي، إلى اجتماع الحوار الوطني في القاهرة، من أجل بناء مرجعية جديدة و الاتفاق على مجلس وطني جديد، مشرًا إلى أن هناك أصرار على أن تكون الانتخابات للمجلس التشريعي فقط.

وقال الهندي، في تصريح صحفي له، اليوم السبت، بأن انتخاب مجلس وطني جديد سيد نفسه، هو من يقرر لشعبنا مرجعيته وإعادة بناء بيتنا الفلسطيني.

وأضاف بأن الانتخابات يجب أن تصب في صالح بناء مرجعية فلسطينية لشعبنا وأن يتم تفعيل المقاومة الشعبية.

مؤكدًا بأن مشروع السلطة كان بمثابة الاعتراف المتبادل بين "إسرائيل" ومنظمة التحرير، وعلى هذا الأساس رتبت هذا الاتفاق ليكون الاحتلال شريكًا في المفاوضات بشأن الضفة المحتلة وقطاع غزة، وما يفرض ذلك هو ميزان القوى.

وأوضح بأن حركة "الجهاد" متمسكة في الذهاب إلى انتخابات المجلس الوطني، باعتبارها الممثل الشرعي للكل الفلسطيني، وأن الانتصار فيها يمثل لبداية مشروع جديد.

الكلمات الدلالية