اصطياد أكبر سمكة مياه عذبة على الإطلاق في كمبوديا
نشر بتاريخ: 2022/06/23 ( آخر تحديث: 2022/08/17 الساعة: 21:25 )

 

وزنها ثلاثمئة كيلوغرام وطولها أربعة أمتار وتعتبر أكبر سمكة مياه عذبة على الإطلاق تم توثيقها في العالم كله ورصدها خلال عشرين عاماً من الأبحاث.

فمن نهر ميكونغ الواقع شمال كمبوديا تمكّن كمبودي من اصطياد سمكة راي عملاقة وأوضح العلماء ومسؤولو مشروع حماية النهر أن وزن السمكة يفوق ضعف وزن غوريلا الأراضي المنخفضة من الحجم المتوسط وأن هذا الاكتشاف يبرر الجهود المبذولة لفهم الألغاز التي تحيط بسمك الراي العملاق في المياه العذبة.

وقال عالم الأحياء السمكية لعجائب مشروع ميكونغ، دانا ليي: "هذه أكبر سمكة رأيتها منذ فترة. مخلوق مثير للإعجاب.. سنكون قادرين على تحديد الموائل التي تستخدمها هذه الأنواع والموطن الذي يمكننا حمايتها فيها".

وأعيد إطلاق سراح السمكة الأنثى بعد زرع جهاز إلكتروني فيها لمراقبة تحركاتها وسلوكها وقد سميت بورامي، أي 'البدر' بلغة الخمير - بسبب شكلها. وحطمت بورامي الرقم القياسي الذي كان لسمكة سلور عملاقة يبلغ وزنها مئتين وثلاثة وتسعين كيلوغراماً تم اصطيادها من نهر يقع شمال تايلاند عام الفين وخمسة.

واضاف عالم الأحياء السمكية لعجائب مشروع ميكونغ، دانا ليي: "سيكون لدينا أربعة أجهزة استقبال في هذه المنطقة ثم في المنبع والمصب للحصول على المعلومات سيكون هذا أمرًا بالغ الأهمية لتعزيز الحفاظ على النوع في المستقبل".

وفيما تصنف هذه الأسماك من الأنواع المحمية نظراً إلى كونها مهددة بالصيد الجائر والتلوث وفقدان الموائل. يعتبر نهر ميكونغ أحد أطول الأنهار في آسيا، ويتميز بتنوع بيولوجي مائي هو الأكبر في العالم بعد نهر الأمازون إذ يضم أكثر من ألف نوع من الأسماك. وتستوطن مياه هذا النهر الذي يصل عمقه في بعض الأماكن إلى ثمانين مترا يؤوي ربما أصنافاً أكبر عينات عملاقة كالقرموط العملاق أو البربل العملاق الذي يمكن أن يصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار ووزنه إلى ثلاثمئة كيلوغرام.

وفضلا عن التهديد الذي يشكله بناء عشرات السدود كذلك يشكل التلوث من نفايات بلاستيكية وشباك فقدها أو تركها صيادون مشكلة أخرى وخطراً على الأسماك التي قد تعلق فيها.