نشر بتاريخ: 2021/05/01 ( آخر تحديث: 2021/05/12 الساعة: 11:30 )

راديو الشباب - أريج الحرازين 

أيام تفصلنا عن جولة جديدة من النكبة التي لا تنتهي،  عائلات تُهجّر ولا تحريك

‏أهالي ‎حي الشيخ جراح يقفون اليوم على أعتاب نكبةٍ جديدة، ولم يتبقَ سوى بضعة أيام على تنفيذ الاحتلال المجرم لقرار تهجيرهم وتوطين المستوطنين في منازلهم 
‏أيام قليلة تفصلنا  عن تهجير ٤ عائلات من حي الشيخ جراح"الكرد والقاسم والجاعوني واسكافي، بعد انتهاء المهلة التي حددتها محكمة الاحتلال لتهجيرهم من منازلهم في ٢-٥-٢٠٢١.

وتصر تلك العائلات المقدسية على عدم ترك منازلها للمستوطنين مهما كلفها من ثمن. 


وتواصل العائلات المهددة صمودها ومعركتها القانونية في سبيل مواجهة أوامر الإخلاء من  منازلها وأراضيها التي تملكوها عام 1956  بموجب اتفاقية وقعت بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين والحكومة الأردنية، وفي حينه استوعب 28 عائلة فلسطينية هجرت من أراضيها المحتلة عام 1948، وبات عدد أفرادها اليوم أكثر من خمسمئة نسمة. 


حي الشيخ جراح المهدد بالتهجير هو البداية في مخطط خنق القدس والبلدة القديمة وتهويدها،انقاذ حي الشيخ جراح من التهجير هو انقاذ القدس كاملة. 


هذه الجولة لن تنتهِ بالشيخ جراح، فالحي لن يكون إلا مفتاح لتهجير أحياء أخرى من البلدة القديمة ضمن خطة تهويد القدس.

الكلمات الدلالية